نتائج التصفيات الولائية للألمبياد الوطنية للشباب المتميز - التصفيات الولائية للألمبياد الوطنية للشباب : مستغانم يوم 15 جوان 2015 - "الأمم المتحدة” تفتح للشباب فرص الشغل وإنشاء المؤسسات -




    

"الأمم المتحدة” تفتح للشباب فرص الشغل وإنشاء المؤسسات

تنظم وزارة الشباب حملة تكوينية لــفائدة 700 شاب، من ذوي المستوى الجامعي والتقنيون الساميون ، للمرافقة في مجال المقاولاتية .إبتداءا من 30 نوفمبر 2014 إلى غاية شهر ديسمبر 2015 .


أطلق معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث برنامج ”ابتكاري” لتكوين ومرافقة الشباب خريجي الجامعات والمعاهد الجزائرية بغية إنشاء مؤسساتهم الخاصة وسد حاجة المؤسسات من الكفاءات المهنية المدربة وهذا بالتعاون مع وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، إضافة إلى وزارتي التضامن الوطني والتكوين المهني. وقالت مسيرة معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث بالجزائر ”سيولي جورجيتا” في ندوة صحافية عقدت أمس في دار الأمم المتحدة بالعاصمة بالتزامن مع اليوم العالمي للأمم المتحدة، إن البرنامج سيستقبل 700 شاب في مرحلة أولى ما بين ديسمبر 2014 إلى ديسمبر 2015 في حين تلقى الموقع المخصص للتسجيل في البرنامج 

http://www.unitar.org/ksi/ibtikari/ ألفين طلب منذ إطلاق التسجيلات في شهر أكتوبر الماضي وتتواجد مراكز التدريب في 5 ولايات هي أدرار وبشار وتلمسان ولاية البليدة وسطيف، كما يتم اختيار المترشحين عبر لجنة متابعة مشتركة بين المعهد والوزارات المذكورة سابقا، حيث تقوم اللجنة بدراسة مؤهلات المشتركين وقدراتهم الذاتية مثل ”تحمل مخاطر تأسيس مؤسسة، الحافز، الطموح، القدرة على التواصل والقيادة” ويخضع المقبولون بعد ذلك لبرنامج تحسيسي يدوم 5 أيام يعقبه برنامج تكويني نظري يدوم 5 أيام أيضا حسب التخصص الذي يريده المترشح ومن ثم تتابع اللجنة صقل قدرات المتر شح في تربص تدريبي ضمن إحدى المؤسسات الحاضنة ليتم بعد تخرجه دعمه لإنشاء مؤسسته الخاصة أو توظيفه لسد احتياجات المؤسسات المتعاقدة مع البرامج  الحكومية ”أونساج”، ”كناك” ،«انام” وتدوم فترة تكوين كل دفعة -تحتوي على 30 متربصا- لشهرين كاملين   ويشترط المعهد أن يحمل المترشح مؤهلات علمية للتخصص الذي يريد الاستثمار فيه ويقترح المعهد على المترشحين اختصاصات استراتيجية تتمثل في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT)؛ السياحة؛ الزراعة ومصايد الأسماك؛ الطاقة المتجددة؛ الأنشطة ذات الصلة في صناعة السيارات. تجهيز المنتجات الزراعية؛ البناء والأشغال العمومية والبيئة. ويهدف البرنامج حسب ”سيولي جورجيتا” إلى المساهمة في التنمية الاقتصادية في الجزائر وتلبية الطلب على تطوير الأعمال في القطاعات الاستراتيجية ذات القيمة المضافة العالية، كما يهدف البرنامج إلى تعزيز خلق فرص العمل والحد من البطالة بين الخريجين الشباب.

 

 

تصميم : VITAMINEDZ